الشطبى
منتدي الشطبى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
عاجل بالصورة اختيار اسم للانبا تاضروس البابا 118الجديد

2012-11-04, 12:13 pm من طرف emy

عاجل بالصورة اختيار السماء للانبا تاضروس البابا الجديد



تعاليق: 0

عاجل شاهد بالفيديو لحظات اختيار الانبا تواضروس البابا 118

2012-11-04, 12:10 pm من طرف emy

[size=21]عاجل جدا الانبا تواضروس البابا 118 شوفوا لحظاات تاريخية واختيار الطفل البابا




شـاهد الفــــيديو

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[/size]


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

اختيار البابا تواضروس الثانى البابا 118

2012-11-04, 11:58 am من طرف emy



[size=25]يوم تاريخى فى حياة الكنيسة القبطية الارثوذكسية
وهو اختيار البابا تواضروس الثانى البابا 118
ونحتفل ايضا بعيد ميلاد قداستة
ربنا يثبتة على كرسية ويحفظة لينا سنين عديدة وازمنة سالمة مديدة

[img(601px,399px):becd]…[/img(601px,399px):becd]


[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

تصويت
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
emy
 
mena salah
 
dr mamdouh
 
amani adel
 
الكبادوكي
 
GIGI
 
Maro Emad
 
Bety
 
Dr.Ayman
 
marko usa
 

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1460 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Poula Alfons فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 11442 مساهمة في هذا المنتدى في 2303 موضوع
منتدى الشطبى
هذا المنتدى مسيحى عام ولا علاقة له بالقضايا السياسية او حوارات الاديان و العقائد
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط كنيسة الامير تادرس الشطبى على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الشطبى على موقع حفض الصفحات

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


الانجيل المسموع

سلوكيات‏ ‏مسيحية‏...‏ومحبة‏ ‏روحية‏...‏وعطايا‏ ‏سماوية

اذهب الى الأسفل

سلوكيات‏ ‏مسيحية‏...‏ومحبة‏ ‏روحية‏...‏وعطايا‏ ‏سماوية

مُساهمة من طرف emy في 2012-09-19, 11:54 pm


سلوكيات‏ ‏مسيحية‏...‏ومحبة‏ ‏روحية‏...‏وعطايا‏ ‏سماوية

للقمص‏ ‏روفائيل‏ ‏سامي

طامية‏-‏فيوم

+‏سلوكيات‏ ‏مسيحية‏:‏
لكني‏ ‏أقول‏ ‏لكم‏ ‏أيها‏ ‏السامعون‏ ‏أحبوا‏ ‏اعداءكم‏ ‏احسنوا‏ ‏إلي‏ ‏مبغضيكم‏.‏باركوا‏ ‏لاعنيكم‏ ‏وصلوا‏ ‏لأجل‏ ‏الذين‏ ‏يسيئون‏ ‏إليكم‏.‏من‏ ‏ضربك‏ ‏علي‏ ‏خدك‏ ‏فاعرض‏ ‏له‏ ‏الآخر‏ ‏أيضا‏ ‏ومن‏ ‏أخذ‏ ‏رداءك‏ ‏فلا‏ ‏تمنعه‏ ‏ثوبك‏ ‏أيضا‏.‏وكل‏ ‏من‏ ‏سألك‏ ‏فاعطه‏ ‏ومن‏ ‏أخذ‏ ‏الذي‏ ‏لك‏ ‏فلا‏ ‏تطالبه‏.‏وكما‏ ‏تريدون‏ ‏أن‏ ‏يفعل‏ ‏الناس‏ ‏بكم‏ ‏افعلوا‏ ‏أنتم‏ ‏أيضا‏ ‏بهم‏ ‏هكذا‏(‏لو‏6:27-31) ‏جاء‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏إلي‏ ‏عالمنا‏ ‏ليرتقي‏ ‏بالسلوك‏ ‏البشري‏ ‏ويرتفع‏ ‏به‏ ‏إلي‏ ‏أعلي‏ ‏قامة‏ ‏روحية‏ ‏تصل‏ ‏به‏ ‏إلي‏ ‏المملكة‏ ‏السماوية‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏الصلاة‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏الآخرين‏ ‏حتي‏ ‏يتحول‏ ‏السلوك‏ ‏المشين‏ ‏بسلوك‏ ‏حسن‏ ‏فتتبدل‏ ‏البغضة‏ ‏والكراهية‏ ‏والعداء‏ ‏ويحل‏ ‏الحب‏ ‏والإخلاص‏ ‏والتفاني‏ ‏والعطاء‏ ‏وتكون‏ ‏الحكمة‏ ‏هي‏ ‏طريق‏ ‏كل‏ ‏إنسان‏ ‏يسعي‏ ‏لخلاص‏ ‏نفسه‏ ‏والآخرين‏ ‏فالتغيير‏ ‏للسلوك‏ ‏الأفضل‏ ‏هو‏ ‏إيمان‏ ‏وعمل‏ ‏كما‏ ‏فعل‏ ‏وكتب‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏قائلاواظبوا‏ ‏علي‏ ‏الصلاة‏ ‏ساهرين‏ ‏فيها‏ ‏بالشكر‏.‏مصلين‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏لأجلنا‏ ‏نحن‏ ‏أيضا‏ ‏ليفتح‏ ‏الرب‏ ‏لنا‏ ‏بابا‏ ‏للكلام‏ ‏لنتكلم‏ ‏بسر‏ ‏المسيح‏ ‏الذي‏ ‏من‏ ‏أجله‏ ‏أنا‏ ‏موثق‏ ‏أيضا‏.‏كي‏ ‏اظهره‏ ‏كما‏ ‏يجب‏ ‏أن‏ ‏اتكلم‏.‏اسلكوا‏ ‏بحكمة‏ ‏من‏ ‏جهة‏ ‏الذين‏ ‏هم‏ ‏من‏ ‏خارج‏ ‏مفتدين‏ ‏الوقت‏.‏ليكن‏ ‏كلامكم‏ ‏كل‏ ‏حين‏ ‏بنعمة‏ ‏مصلحا‏ ‏بملح‏ ‏لتعلموا‏ ‏كيف‏ ‏يجب‏ ‏أن‏ ‏تجاوبوا‏ ‏كل‏ ‏واحد‏(‏كو‏4:2-6) ‏فحب‏ ‏الأعداء‏ ‏والاحسان‏ ‏إلي‏ ‏كل‏ ‏من‏ ‏يبغضنا‏ ‏والصلاة‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏المسيئين‏ ‏إلينا‏ ‏وحياة‏ ‏العطاء‏ ‏كلها‏ ‏سلوكيات‏ ‏مسيحية‏ ‏جاء‏ ‏بها‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏معلما‏ ‏وكارزا‏ ‏لينقل‏ ‏البشرية‏ ‏من‏ ‏حياة‏ ‏الغابة‏ ‏والوحشية‏ ‏إلي‏ ‏حياة‏ ‏الملائكة‏ ‏والقديسين‏ ‏وتغرس‏ ‏ثمار‏ ‏المحبة‏ ‏الغافرة‏ ‏والعطاء‏ ‏بلا‏ ‏مصلحة‏ ‏في‏ ‏قلوب‏ ‏البشر‏ ‏وهناك‏ ‏في‏ ‏اليوم‏ ‏الآخر‏ ‏يجني‏ ‏كل‏ ‏من‏ ‏سلك‏ ‏بالحسني‏ ‏ثمار‏ ‏إيمانه‏ ‏وسلوكه‏ ‏الأمين‏ ‏فهكذا‏ ‏قال‏ ‏الحكيم‏ ‏الحماقة‏ ‏فرح‏ ‏لناقص‏ ‏الفهم‏ ‏أما‏ ‏ذو‏ ‏الفهم‏ ‏فيقوم‏ ‏سلوكه‏(‏أم‏15:21).

+‏ومحبة‏ ‏روحية‏:-‏
وأن‏ ‏أحببتم‏ ‏الذين‏ ‏يحبونكم‏ ‏فأي‏ ‏فضل‏ ‏لكم‏ ‏فأن‏ ‏الخطاة‏ ‏أيضا‏ ‏يحبون‏ ‏الذين‏ ‏يحبونهم‏ ‏وإذا‏ ‏احسنتم‏ ‏إلي‏ ‏الذين‏ ‏يحسنون‏ ‏إليكم‏ ‏فأي‏ ‏فضل‏ ‏لكم‏ ‏فأن‏ ‏الخطاة‏ ‏أيضا‏ ‏يفعلون‏ ‏هكذا‏.‏وأن‏ ‏اقرضتم‏ ‏الذين‏ ‏ترجون‏ ‏أن‏ ‏تستردوا‏ ‏منهم‏ ‏فأي‏ ‏فضل‏ ‏لكم‏ ‏فأن‏ ‏الخطاة‏ ‏أيضا‏ ‏يقرضون‏ ‏الخطاة‏ ‏لكي‏ ‏يستردوا‏ ‏منهم‏ ‏المثل‏.‏بل‏ ‏احبوا‏ ‏أعداءكم‏ ‏وأحسنوا‏ ‏واقرضوا‏ ‏وأنتم‏ ‏لاترجون‏ ‏شيئا‏ ‏فيكون‏ ‏أجركم‏ ‏عظيما‏ ‏وتكونوا‏ ‏بني‏ ‏العلي‏ ‏فأنه‏ ‏منعم‏ ‏علي‏ ‏غير‏ ‏الشاكرين‏ ‏والأشرار‏(‏لو‏6:32-35) ‏ما‏ ‏اعظمه‏ ‏دستور‏ ‏سماوي‏ ‏عجيب‏ ‏في‏ ‏فقراته‏ ‏التي‏ ‏تشمل‏ ‏كل‏ ‏أطياف‏ ‏الحياة‏ ‏المجتمعية‏ ‏وكيف‏ ‏تكون‏ ‏العلاقة‏ ‏بين‏ ‏الجميع‏ ‏بعيدة‏ ‏عن‏ ‏المصالح‏ ‏الشخصية‏ ‏والأرضية‏ ‏وبعيدة‏ ‏عن‏ ‏الجنس‏ ‏والوطن‏ ‏واللون‏ ‏أنما‏ ‏تنسب‏ ‏للمؤمنين‏ ‏العاملين‏ ‏بحسب‏ ‏مشيئة‏ ‏الله‏ ‏بصرف‏ ‏النظر‏ ‏عن‏ ‏انتمائهم‏ ‏الأرضي‏ ‏فالمحبة‏ ‏الروحية‏ ‏مبنية‏ ‏علي‏ ‏الأسس‏ ‏الروحية‏ ‏السماوية‏ ‏التي‏ ‏تسمو‏ ‏في‏ ‏عظمتها‏ ‏عن‏ ‏فكرنا‏ ‏الأرضي‏ ‏فهكذا‏ ‏أحب‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏أعدائه‏ ‏وغفر‏ ‏لهم‏ ‏وتعلم‏ ‏منه‏ ‏القديس‏ ‏استفانوس‏ ‏الذي‏ ‏جاء‏ ‏عنه‏ ‏في‏ ‏سفر‏ ‏أعمال‏ ‏الرسل‏ ‏فلما‏ ‏سمعوا‏ ‏هذا‏ ‏حنقوا‏ ‏بقلوبهم‏ ‏وصروا‏ ‏بأسنانهم‏ ‏عليه‏.‏وأما‏ ‏هو‏ ‏فشخص‏ ‏إلي‏ ‏السماء‏ ‏وهو‏ ‏ممتلئ‏ ‏من‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏فرأي‏ ‏مجد‏ ‏الله‏ ‏ويسوع‏ ‏قائما‏ ‏عن‏ ‏يمين‏ ‏الله‏ ‏فقال‏ ‏ها‏ ‏أنا‏ ‏أنظر‏ ‏السماوات‏ ‏مفتوحة‏ ‏وابن‏ ‏الإنسان‏ ‏قائما‏ ‏عن‏ ‏يمين‏ ‏الله‏ ‏فصاحوا‏ ‏بصوت‏ ‏عظيم‏ ‏وسدوا‏ ‏اذانهم‏ ‏وهجموا‏ ‏عليه‏ ‏بنفس‏ ‏واحدة‏.‏واخرجوه‏ ‏خارج‏ ‏المدينة‏ ‏ورجموه‏ ‏والشهود‏ ‏خلعوا‏ ‏ثيابهم‏ ‏عند‏ ‏رجلي‏ ‏شاب‏ ‏يقال‏ ‏له‏ ‏شاول‏ ‏فكانوا‏ ‏يرجوم‏ ‏استفانوس‏ ‏وهو‏ ‏يدعو‏ ‏ويقول‏ ‏أيها‏ ‏الرب‏ ‏يسوع‏ ‏اقبل‏ ‏روحي‏ ‏ثم‏ ‏جثا‏ ‏علي‏ ‏ركبتيه‏ ‏وصرخ‏ ‏بصوت‏ ‏عظيم‏ ‏يارب‏ ‏لاتقم‏ ‏لهم‏ ‏هذه‏ ‏الخطية‏ ‏وإذ‏ ‏قال‏ ‏هذا‏ ‏رقد‏(‏أع‏7:54-60) ‏فالمحبة‏ ‏الروحية‏ ‏تصعد‏ ‏بفكر‏ ‏الإنسان‏ ‏إلي‏ ‏السماء‏ ‏فيترك‏ ‏الإساءة‏ ‏الموجهة‏ ‏إليه‏ ‏ويكسب‏ ‏السماء‏.

+‏وعطايا‏ ‏سماوية‏:-‏
فكونوا‏ ‏رحماء‏ ‏كما‏ ‏أن‏ ‏أباكم‏ ‏أيضا‏ ‏رحيم‏.‏ولا‏ ‏تدينوا‏ ‏فلا‏ ‏تدانوا‏ ‏لا‏ ‏تقضوا‏ ‏علي‏ ‏أحد‏ ‏فلا‏ ‏يقضي‏ ‏عليكم‏ ‏اغفروا‏ ‏يغفر‏ ‏لكم‏.‏اعطوا‏ ‏تعطوا‏ ‏كيلا‏ ‏جيدا‏ ‏ملبدا‏ ‏مهزوزا‏ ‏فائضا‏ ‏يعطون‏ ‏في‏ ‏احضانكم‏ ‏لأنه‏ ‏بنفس‏ ‏الكيل‏ ‏الذي‏ ‏به‏ ‏تكيلون‏ ‏يكال‏ ‏لكم‏(‏لو‏6:36-38).‏أعطانا‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏العهد‏ ‏الجديد‏ ‏عطايا‏ ‏سماوية‏ ‏كثيرة‏ ‏منها‏ ‏الرحمة‏ ‏والغفران‏ ‏وفي‏ ‏المقابل‏ ‏يريد‏ ‏منا‏ ‏أن‏ ‏نتسابق‏ ‏في‏ ‏العطاء‏ ‏وعمل‏ ‏الرحمة‏ ‏والخير‏ ‏وأن‏ ‏نغفر‏ ‏لكل‏ ‏من‏ ‏يسيئ‏ ‏إلينا‏ ‏لنحصل‏ ‏علي‏ ‏مميزات‏ ‏وعطايا‏ ‏أكثر‏ ‏هناك‏ ‏عندما‏ ‏نرجع‏ ‏إلي‏ ‏الوطن‏ ‏الأصلي‏ ‏في‏ ‏السماء‏ ‏فهذه‏ ‏هي‏ ‏نعمة‏ ‏البصرة‏ ‏الروحية‏ ‏تلك‏ ‏التي‏ ‏تجعلنا‏ ‏لاننظر‏ ‏إلي‏ ‏ماهو‏ ‏أرضي‏ ‏بل‏ ‏نسعي‏ ‏نحو‏ ‏السماويات‏ ‏التي‏ ‏لا‏ ‏تزول‏ ‏ولا‏ ‏تنقضي‏ ‏كما‏ ‏يقول‏ ‏الكتاب‏ ‏ونعلم‏ ‏أن‏ ‏ابن‏ ‏الله‏ ‏قد‏ ‏جاء‏ ‏وأعطانا‏ ‏بصيرة‏ ‏لنعرف‏ ‏الحق‏ ‏ونحن‏ ‏في‏ ‏الحق‏ ‏في‏ ‏ابنه‏ ‏يسوع‏ ‏المسيح‏ ‏هذا‏ ‏هو‏ ‏الإله‏ ‏الحق‏ ‏والحياة‏ ‏الأبدية‏(1‏يو‏5:20) ‏نعم‏ ‏أنه‏ ‏يعطي‏ ‏بسخاء‏ ‏ولا‏ ‏يعير‏ ‏وعطاياه‏ ‏لها‏ ‏شأنها‏ ‏وكرامتها‏ ‏فنراه‏ ‏يجاهر‏ ‏علانية‏ ‏في‏ ‏وسط‏ ‏الشعب‏ ‏قائلافأن‏ ‏كنتم‏ ‏وأنتم‏ ‏اشرار‏ ‏تعرفون‏ ‏أن‏ ‏تعطوا‏ ‏أولادكم‏ ‏عطايا‏ ‏جيدة‏ ‏فكم‏ ‏بالحري‏ ‏الآب‏ ‏الذي‏ ‏من‏ ‏السماء‏ ‏يعطي‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏للذين‏ ‏يسألونه‏(‏لو‏11:13) ‏وما‏ ‏أجمل‏ ‏تلك‏ ‏الكلمات‏ ‏التي‏ ‏عبر‏ ‏عنها‏ ‏الرائي‏ ‏قائلاوأراني‏ ‏نهرا‏ ‏صافيا‏ ‏من‏ ‏ماء‏ ‏حياة‏ ‏لامعا‏ ‏كبلور‏ ‏خارجا‏ ‏من‏ ‏عرش‏ ‏الله‏ ‏والخروف‏.‏في‏ ‏وسط‏ ‏سوقها‏ ‏وعلي‏ ‏النهر‏ ‏من‏ ‏هنا‏ ‏ومن‏ ‏هناك‏ ‏شجرة‏ ‏حياة‏ ‏تصنع‏ ‏اثنتي‏ ‏عشرة‏ ‏ثمرة‏ ‏وتعطي‏ ‏كل‏ ‏شهر‏ ‏ثمرها‏ ‏وورق‏ ‏الشجرة‏ ‏لشفاء‏ ‏الأمم‏.‏ولا‏ ‏تكون‏ ‏لعنة‏ ‏مافي‏ ‏بعد‏ ‏وعرش‏ ‏الله‏ ‏والخروف‏ ‏يكون‏ ‏فيها‏ ‏وعبيده‏ ‏يخدمونه‏.‏وهم‏ ‏سينظرون‏ ‏وجهه‏ ‏واسمه‏ ‏علي‏ ‏جباهم‏.‏ولا‏ ‏يكون‏ ‏ليل‏ ‏هناك‏ ‏ولا‏ ‏يحتاجون‏ ‏إلي‏ ‏سراج‏ ‏أو‏ ‏نور‏ ‏شمس‏ ‏لأن‏ ‏الرب‏ ‏الإله‏ ‏ينير‏ ‏عليهم‏ ‏وعم‏ ‏سيملكون‏ ‏إلي‏ ‏أبد‏ ‏الآبدين‏(‏رؤ‏22:1-5) ‏فنعم‏ ‏سلوك‏ ‏المحبة‏ ‏المبنية‏ ‏علي‏ ‏الإيمان‏ ‏الذي‏ ‏يجعلنا‏ ‏نحظي‏ ‏بعطايا‏ ‏السماء

منقـــــــــــــــــول
avatar
emy
مشرف عام
مشرف عام

عدد المساهمات : 1404
نقاط : 2813
تاريخ التسجيل : 06/02/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى